اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يزيد هذا الطعام المعروف من الخطر

أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يزيد هذا الطعام المعروف من الخطر
أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يزيد هذا الطعام المعروف من الخطر
التقليل من اللحوم الحمراء أمر ضروري لحماية القلب
التقليل من اللحوم الحمراء أمر ضروري لحماية القلب
أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يزيد هذا الطعام المعروف من الخطر
التقليل من اللحوم الحمراء أمر ضروري لحماية القلب
2 صور

بحث علمي جديد في الدور الذي يمكن أن يلعبه طعام معروف في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ما هو هذا الطعام؟ وهل يجب تجنبه نهائياً؟

تعدُّ أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO). ومع ذلك، سيكون من الممكن "منع معظم" هذه الأمراض، من خلال معالجة بعض عوامل الخطر، مثل التدخين أو نمط الحياة المستقرة. ينضم إلى ذلك طعام شهير أيضاً.


أمراض القلب: اللحوم الحمراء ترفع خطر الإصابة

التقليل من اللحوم الحمراء أمر ضروري لحماية القلب

 


يشار إلى ذلك من خلال دراسة جديدة أجراها باحثون من كلية فريدمان لعلوم وسياسة التغذية (بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية) ومعهد أبحاث ليرنر (كليفلاند، الولايات المتحدة الأمريكية)، ونشرت في أوائل أغسطس 2022 في مجلة تصلب الشرايين والتخثر وبيولوجيا الأوعية الدموية الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية (AHA).
لمدة عشر سنوات، تابعوا 3931 مريضًا، تزيد أعمارهم على 65 عامًا، ودرسوا عاداتهم الغذائية.
أولئك الذين أكلوا اللحوم الحمراء كانوا يُراقَبون بشكل خاص. لماذا؟ لأنَّ "تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء" قد ارتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (ASCVD). في الواقع، وجد العلماء أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من اللحوم الحمراء لديهم خطر متزايد بنسبة 22% للإصابة بأمراض القلب.

تابعي المزيد: ما هو معدل الماء المطلوب يومياً لبقاء الجسم رطباً؟

 


الجراثيم المعوية قد تلعب دورًا في أمراض القلب والأوعية الدموية

لم يتم ملاحظة هذه الظاهرة مع الدواجن أو حتى الأسماك. فكيف يمكن تفسير هذا الخطر المتزايد؟ يحدد الباحثون أن هذا يمكن أن يكون سببه "جزئيًا وسيط المستقلبات المشتقة من الكائنات الحية الدقيقة الموجودة بكثرة في اللحوم الحمراء". قد تؤدي بعض المواد العضوية، مثل أكسيد ثلاثي ميثيل أمين أو TMAO، التي تنتجها البكتيريا المعوية، إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
لكن هذا ليس كل شيء: وفقًا لطبيب القلب دريوش مظفريان، يمكن أيضًا أن يكون "سكر الدم" أو "الالتهاب العام" متورطين. رأي شاركه منغ وانغ ، باحث ما بعد الدكتوراه والمؤلف الرئيسي للدراسة. ومع ذلك، يشير هذا الأخير إلى الحاجة إلى مزيد من العمل، على الرغم من أن هذه النتائج تمثل "هدفًا جديدًا للتدخلات المحتملة التي تهدف إلى الحدّ من أمراض القلب".

• المصدر: femmeactuelle.fr

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: كيفية حساب السعرات الحرارية في الطعام