اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خسارة الوزن: 8 عادات سيئة تمنعك من تحقيق أهدافك عليك تغييرها 

عادات غذائية تمنعك من خسارة الوزن... عليك تغييرها
عادات غذائية تمنعك من خسارة الوزن... عليك تغييرها
أنت تحتاجين إلى النوم الجيد كل ليلة
أنت تحتاجين إلى النوم الجيد كل ليلة
عادات غذائية تمنعك من خسارة الوزن... عليك تغييرها
أنت تحتاجين إلى النوم الجيد كل ليلة
2 صور

بعض العادات التي تقومين بها يومياً قد تقف حائلاً أمام خسارة الوزن لديك. اكتشفي هذه العادات التي تمنعك من تحقيق أهدافك في الحصول على جسم رشيق:

- تناول الطعام أمام الشاشة

أغلقي جميع الشاشات وكرّسي نفسك بالكامل لوجبتك. الوجبة شيء خطير لا يجب إهماله على رشاقتك وصحتك. لتناول الطعام، اجلسي على طاولة، وخذي الوقت الكافي لتذوق الطعام ومضغه.

- لا تشربين الماء خلال الوجبة

نسمع أحيانًا أنه لا يجب أن نشرب أثناء الوجبات حتى لا تبطئ عملية الهضم، وهذا خطأ. شرب كوب أو كوبين ليس مشكلة، فهو يزيد من حجم المعدة قليلاً ويساهم في الشعور بالشبع ويسمح أيضًا بعمل جيد للألياف مما يعزز أيضًا الشعور بالشبع.

- تُنهين طبقك بأي ثمن

حاولي بالفعل أن تطبخي قدر الإمكان. بعد ذلك، لا تستخدمي كميات كبيرة جدًا. تظهر الدراسات أنه عند استخدام أطباق أصغر، فإنك تأكلين في المتوسط 30% أقل.

- تأكلين بسرعة كبيرة

خصصي 20 دقيقة على الأقل لتناول وجبتك والمضغ. عليك أن تختاري الأطعمة التي تكون صلبة ومقرمشة، وأن تقومي بمضغها لفترة كافية لهضمها جيدًا وتتركي وقتًا للشبع.

- ترفضين تناول وجبة خفيفة

إن تناول وجبة خفيفة في فترة ما بعد الظهيرة يجعل من السهل التعامل مع نهاية اليوم؛ فهي تلجمك عن تناول المزيد من الطعام في فترة المساء.
إذا كنت عرضة لتناول وجبة خفيفة في الساعة 4 مساءً، فخططي لوجبة خفيفة صحية: قطعة من الفاكهة والجبن، وشريحة من الخبز مع مربع من الشوكولاتة الداكنة، وحفنة من الفاكهة المجففة والمكسرات النيئة (اللوز، المشمش، الجوز، إلخ).

- لا تحصلين على قسطٍ كافٍ من النوم

أنت تحتاجين إلى النوم الجيد كل ليلة


حاولي الذهاب إلى الفراش بانتظام والحصول على قسط كافٍ من النوم. كلنا مختلفون، لكن في المتوسط نحتاج إلى 7-9 ساعات من النوم. لمساعدتك على النوم، تجنّبي وجبات العشاء الثقيلة على المعدة، والتي تستغرق وقتًا طويلاً للهضم، وتجنّبي التعرّض للشاشات (التلفزيون والكمبيوتر والهاتف..) في المساء، حيث يمنع ضوؤها الأزرق إفراز هرمون الميلاتونين، هرمون النوم.

تابعي المزيد: أسباب تقرحات اللسان وأفضل طرق علاجها

- تختارين المنتجات قليلة الدسم

تمنحك هذه المنتجات راحة نفسية، لذلك تميلين إلى تناول ضعف الكمية. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ منتجات الألبان قليلة الدسم تكون أقل دسمًا ولكن أقل إشباعًا. تحافظ المنتجات التي تحتوي على المحليات على طعم الحلاوة وتجعلك ترغبين في تناول الطعام.
انسي المنتجات قليلة الدسم، والتي غالبًا ما تحتوي على نسبة عالية من الإضافات. خذي المنتجات "العادية" بدلاً من ذلك، والتي تكون أكثر طبيعية وإشباعًا، وقومي بالطهي قدر الإمكان في المنزل، فهذه هي أفضل طريقة للتحكم في كمية ونوعية السكريات والدهون التي تتناولينها.

- تتجنبين الأطعمة النشوية

عندما تتجاهلين الأطعمة النشوية (الخبز والمعكرونة والأرز والكينوا والحنطة السوداء ...)، تشعرين بالجوع بين الوجبات، وبالتالي تتناولين المزيد من الوجبات الخفيفة. من المسلم به أنها تحتوي على سعرات حرارية (350 سعرة حرارية لكل 100 غرام للمعكرونة)، لكنها توفر النشا والألياف التي توفر شبعًا طويل الأمد. قومي بتضمين النشويات في جميع الوجبات، ولكن بكميات تتكيف مع نشاطك، واختاري منها الأنواع ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (الحبوب الكاملة، البقول).

• المصدر: topsante.com

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: فوائد شرب الحليب قبل النوم لا تُضاهى