اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع

صورة لطفل يبكي
طرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع
صورة لطفل يحاول الزحف مع والدته
هل من الطبيعي أن يصاب الطفل بكدمات؟
صورة لطبيب يفحص طفلاً رضيعاً
متى نرى الطبيب؟
صورة لطفل رضيع يبكي
طرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع
صورة لأم تلعب مع طفلها
حصول الطفل على قسط كافٍ
صورة لطفل رضيع يبكي
التهاب الوعائي المناعي HSP
صورة لطفل يبكي
صورة لطفل يحاول الزحف مع والدته
صورة لطبيب يفحص طفلاً رضيعاً
صورة لطفل رضيع يبكي
صورة لأم تلعب مع طفلها
صورة لطفل رضيع يبكي
6 صور

تعد معظم الكدمات عند الأطفال ليست مقلقة، ولكنها قد تكون بسبب مرض أساسي أو مشاكل أخرى أيضاً. ويعد الأطفال الرضع أكثر عرضة للإصابة لأن بشرتهم تعد أكثر نعومة، وبالتالي يصابون بالكدمات بسهولة، خاصة عندما يبدؤون في الزحف أو المشي. يمكن أن يصاب الأطفال الرضع بالكدمات إذا ضربوا أجسادهم أو اصطدمت بجدار أو أي شيء صلب، وقد يؤدي ذلك إلى تلف الأوعية الدموية، ويؤدي إلى تجلط الدم تحت الجلد عند الرضع.

هل من الطبيعي أن يصاب الطفل بكدمات؟

يمكن أن يصاب الرضع بكدمات عندما يبدؤون في الزحف

وفقاً لموقع "هيلث" يصاب الأطفال حديثو الولادة بالكدمات على الرأس والجسم بعد الولادة الطبيعية مباشرة. ويعد الضغط الجسدي أثناء الولادة هو السبب وراء الكدمات التي تختفي عادة في غضون أيام قليلة، ولا تسبب هذه الكدمات أي أذى أو ألم وتختفي في غضون أيام قليلة.

يمكن أن يصاب الأطفال الرضع الأكبر سناً بكدمات عندما يبدؤون في الزحف أو اتخاذ خطواتهم الأولى. قد يلاحظ الوالدان كدمات على جبين الطفل أو مرفقيه أو ركبتيه بسبب الحركة والاحتكاك، وعندما يصبح الطفل بارعاً في الزحف أو المشي، تقل احتمالية رؤية الكدمات.

أسباب وطرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع

تعتبر الولادة والاحتكاك أثناء الزحف أو المشي من الأسباب الشائعة للكدمات الطبيعية بين الأطفال. ومع ذلك، يمكن أن تكون هناك أسباب أساسية خطيرة أخرى. يمكن أن تكون الكدمات علامة على القلق إذا ظهرت حول العينين أو الأذنين أو منطقة الأنسجة الرخوة في الخدين أو البطن أو الأرداف أو داخل الفم. إليك وفقاً لموقع هيلث أسباب وطرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع.

1. السقوط والإصابات

عندما يبدأ الأطفال في الزحف أو المشي، فمن المحتمل أن يسقطوا ويصابوا بكدمة عميقة في الرأس أو الذقن أو الركبة أو الجبهة. اعتماداً على حجم الكدمة، يمكن للوالدين تحديد مدى الإصابة ونوع المساعدة الطبية المطلوبة.

2. نقص فيتامين ك

يعد فيتامين ك مهم لتخثر الدم فقد يولد الأطفال عادة بكميات قليلة من فيتامين ك، مما يؤدي إلى مشاكل صحية عند عدم تناوله. فقد يعاني الأطفال من كدمات أو نزيف عندما يعانون من نقص فيتامين "ك".

تعرّفي إلى المزيد: حساب وزن الطفل بالشهور

3. نقص الصفيحات الدموية

يعد نقص الصفيحات الدموية اضطراباً في المناعة الذاتية يتسبب في انهيار الصفائح الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض عدد الصفائح الدموية في الجسم. يُعتقد عادةً أنه ناتج عن عدوى فيروسية حديثة، وبعد ذلك يصاب الأطفال الصغار بكدمات كبيرة ونقاط أرجوانية صغيرة تحت الجلد.

4. الالتهاب الوعائي المناعي HSP

يتسبب الالتهاب الوعائي بألم بالبطن وآلام بالمفاصل للطفل

هو نوع من الاضطرابات المناعية التي يمكن أن ينتج عنها آلام في البطن، وبراز دموي، وآلام في المفاصل وطفح جلدي مميز يشبه الكدمات. قد يظهر على أذرع الطفل أو ساقيه أو أردافه، وهو شائع عند الأطفال الأكبر سناً والأطفال الصغار.

5. الهيموفيليا A وB

تسبب هذه الحالة الوراثية خللاً في آلية تخثر الدم. ومن أعراضه حدوث كدمات سهلة ونزيف مفرط بعد الجروح. قد لا يتم تشخيص الحالات البسيطة حتى الطفولة، بينما يمكن تشخيص الهيموفيليا الشديدة في مرحلة الرضاعة.

6. اللوكيميا

نوع من أنواع سرطان الدم يمكن أن يسبب كدمات. يعاني الأطفال المصابون بسرطان الدم أيضاً من انخفاض عدد الصفائح الدموية وانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء والحمى وفقدان الوزن غير المبرر.

7. التخثر داخل الأوعية

وهو حالة نزيف نادرة يمكن أن تسبب كدمات ونزيفاً وتجلط دم غير متحكم فيه. قد يصاب الأطفال حديثو الولادة به بسبب إصابات الولادة أو مشاكل مبكرة، مثل الاختناق والإنتان وضيق التنفس.

متى نرى الطبيب؟

يجب أن نرى الطبيب إذا لاحظنا أي كدمات على الطفل

يقوم الطبيب بفحص الكدمات التي تظهر مباشرة بعد الولادة؛ لاستبعاد أي سبب خطير. يجب أن نرى الطبيب إذا لاحظنا أي كدمات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياة الطفل أو أياً من الحالات الآتية:

  • تظهر الكدمات في أماكن غير معتادة، مثل الأرداف وخلف الأذنين وحول العينين.
  • كدمات متعددة وبقع وردية (نمشات) على جسم الطفل بدون سبب واضح.
  • أي كدمة موجودة تستغرق عدة أسابيع للشفاء.
  • يُظهر الطفل علامات أخرى لمشكلة كامنة محتملة، مثل النزيف المتكرر، غالباً من الأنف، أو نقص الوزن غير المبرر، أو القيء المتكرر، أو فقدان الشهية، أو الخمول، أو ضعف اكتساب الوزن.

طرق علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال الرضع

من الضروري فحص الطفل بحثاً عن أي إصابة داخلية
  • إذا أصيب طفلك بكدمات بسبب الزحف أو المشي، يمكنه ارتداء ملابس تغطي مرفقيه وركبتيه. يمكنك أيضاً وضعه على أسطح أكثر نعومة، مثل السجادة، للزحف. لا تتطلب الكدمات الناتجة عن الاحتكاك أي رعاية خاصة، وتتحسن عندما يتم تقليل الاحتكاك.
  • درجة الكدمات تعتمد على قوة الصدمة. قد تؤدي الضربة الشديدة إلى كدمات شديدة. في مثل هذه الحالات، من الضروري أيضاً فحص الطفل؛ بحثاً عن أي إصابة داخلية قد لا تظهر على السطح.
  • يخفف جل الصبار الانتفاخ والتورم الحاصل عند الإصابة بالكدمات، من الممكن استخدام جل الصبار عبر وضع الجل الطبيعي موضعياً على مكان الإصابة، يجب الحرص هنا على استخدام جل صبار طازج فهو فعال لعلاج التورم .
    إلهاء طفلك يُعتبر من أفضل الأساليب ليتجاوز ألم الكدمة
  • تأكدي من حصول طفلك على قسط كافٍ من الراحة، مما قد يزيد من عملية الشفاء الطبيعية للجسم. اشملي طفلك بالكثير من العناق والحب للتخفيف من ضيقه، كما أن إلهاء طفلك يُعتبر من أفضل الأساليب ليتجاوز إزعاج الكدمة.

تعرّفي إلى المزيد: كيف تربي طفلك في عمر السنة؟

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج: عليكِ استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك