فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ولد الغلابة .. أحمد السقا يرتكب "غلطة العمر"

عيسى يقتل عيد داخل شقة فرح
عيد تم خنقه أثناء إبلاغه بوفاة شقيقه عبد القادر
مي عمر بدأت تشك في احتمال أن يقتلها السقا
أول مواجهة بين أحمد السقا ومي عمر
عيسى قام بدفن جثمان عيد في الصحراء
دموع فرح أثناء التخلص من جثمان عيد
فرح انهارت في البكاء بعد خنق عيد داخل شقتها
جريمة أحمد السقا ومي عمر كادت أن تنكشف
صدمة فرح بعد قتل عيد
بوستر مسلسل ولد الغلابة

وقع أحمد السقا في زلة لسان أمام ضابط المباحث قد تكلّفه عمره كله، ضمن أحداث الحلقة ال19 من مسلسل "ولد الغلابة"، حيث تسرع باتهام عائلة ضاحي "محمد ممدوح" بقتل السائق عبد القادر مسموما، رغم أنه أنكر سابقا معرفته بواقعة القتل، ولم يذكر الضابط أمامه أن الجريمة تمت باستخدام السم.

ولد الغلابة... هل يتورط أحمد السقا في قتل شقيقه؟

 
بدأت أحداث الحلقة وسط أجواء مثيرة، بعدما توقع الجميع أن يذهب حمزة "كريم عفيفي" ضحية شقيقه عيسى "أحمد السقا" بعدما أقبل بنهاية الحلقة الماضية على أكل طبق الحلويات المسموم، ولكن مع بداية الحلقة، تبين أن السائق عبد القادر خطف طبق "أم علي" من يد حمزة، واصر على التهامه بمفرده، ومات مسموما.

 

السقا ومي عمر يتورطان بجريمة قتل جديدة


بنفس الوقت، خطط عيسى وفرح "مي عمر" لاستدراج عيد شقيق عبد القادر إلى القاهرة تمهيدا لقتله، وتم إقناعه بضرورة مرافقتهما لمقابلة تجار المخدرات واستلام نصيب شقيقه من الثروة، ولم يسمحا له بإبلاغ أي شخص أنه برفقتهما، وفور وصولهم شقة فرح في القاهرة، تم ابلاغ عيد بمقتل شقيقه، وقبل انتهاء المكالمة، قام عيسى بخنق عيد، وكادت جريمته أن تكتشف، بعد وصول صديقة فرح إلى المنزل، ولكن استطاعت فرح التخلص من زميلتها بسرعة.



خطة الخروج بجثمان عيد


عيسى وضع خطة للخروج بجثة عيد من منزل فرح، بادعاء أنه أصيب بغيبوبة سكر، وساعدهما رجل الأمن في وضع الجثمان داخل السيارة، ووصل عيسى برفقة فرح لمنطقة خالية وفور الانتهاء من دفن جثمان عيد، وصلته مكالمة من رشوان "عماد زيادة" تؤكد إنهاء عملية تسليم المخدرات بأسرع وقت، ليدخل عيسى في حالة حزن لأنه تخلص من عيد بعد تأكده من تأخر عملية التسليم، وشكه في تهور السائق عبد القادر واحتمال أن يبلّغ عنه بجريمة قتل "ضاحي"، وحدثت أول مواجهة بين فرح وعيسى بعدما كشفت الأولى عن شكوكها في أن يقتلها عيسى إذا تحولت إلى مصدر خطر.

السقا عاد إلى قريته وحاول مصالحة شقيقته صفية "إنجي المقدم"، ولكنها أصرت على اتهامه بالاتجار في المخدرات والمشاركة في قتل ضاحي، وطالبته بالخروج من حياتها، وذكرها عيسى أنه الشقيق الأكبر الذي تنازل عن كل أحلامه من أجل رعاية أشقائه، ولكنها رفضت مد يد الصفح له، مؤكدة أنها لن تقبل أن تعيش في الحرام وأن ينفق عليها من عائد المخدرات.

ولد الغلابة... أحمد السقا يخفى المخدرات في مدرسته .. وسجل جرائمه يتضاعف


ضباط المباحث توجهوا لمنزل عبد القادر وقاموا بتفتيش حجرة شقيقه عيد وعثروا على الأموال، ليتأكدوا أنه تورط في قتل شقيقه، والمفاجأة أن هاتف عبد القادر لم يتضمن إلا أرقام عيسى وفرح والدكتور عزت "هادي الجيار" وهو ما أعاد الشكوك حول تورط عيسى، خاصة بعد العثور على سيارته الأجرة داخل مخزن ضاحي. 

ولد الغلابة: أحمد السقا يعثر على مخزن المخدرات


عيسى يرتكب غلطة العمر


توجه عيسى إلى قسم الشرطة لاستلام سيارته المسروقة منذ الحلقة الأولى، وحاول الضابط الإيقاع به وكشف حقيقة علاقته بضاحي، ولكن عيسى تمكن من المراوغة، واعترف بحقيقة تواصله مع فرح وأبلغ الضابط أنه يفكر في الزواج منها، وعندما حاول الانصراف طلب الضابط استجوابه في قضية مقتل عبد القادر، فأنكر عيسى علمه بوقوع الجريمة، ولكنه وقع في غلطة العمر عندما تسرع وقال إن عائلة ضاحي هي التي وضعت السم، ليرد عليه الضابط قائلا: بس أنا مقولتش أنه مات مسموم، وتنتهي الحلقة وعيسى ضمن دائرة الاشتباه.

 

ولد الغلابة.. السقا يعترف بحبه إلى مي عمر والخطر يطاردهما
ولد الغلابة أحداث الحلقة 14

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X