صحة ورشاقة /الصحة العامة

10 أمور كفيلة بتحسين صحتك عام 2018

الصحة في عام 2018
تخلي عن عبوات الماء البلاستيكية
فكري بممارسة اليوغا
خصصي عشر دقائق لممارسة الرياضة كل يوم

تبدو بعض الأمور سهلة، إنما اتخاذ القرار بتطبيقها هو الصعب. تجدين في ما يلي مجموعة من القرارات التي تكفل لكِ صحة جسدية ونفسية جيدة عند تطبيقها:

1- خصّصي عشر دقائق لممارسة الرياضة كل يوم:
سوف تُدهشين وربما تُصدمين لما تستطيع 10 دقائق من ممارسة الرياضة كل يوم أن تفعله لجسمك. وسواء امتدت هذه الفترة إلى 30 دقيقة أم لا، يبقى أنّ هذا الفعل يعطيكِ المزيد من النشاط، الذي لا يمكن أن تمارسيه بأي شكل آخر، جربي وتأكدي.

2- تابعي الأحداث الجارية:
قد يكون من المهم أن تبقي على اطّلاع حول ما يجري من أحداث حول العالم، فإنّ ذلك يجعل ذهنكِ نشطًا.


3- خططي لتقديم الهدايا للأشخاص المعنيين قبل الوقت المحدد:
لقد ثبت فعليًّا أنّ الكرم هو عادة الأشخاص السعداء. وإذا أردتِ أن تكوني من الأشخاص الذين يقدّمون الهدايا، فسوف تكونين بالطبع أكثر سعادة، خصوصًا إذا لم تنتظري إلى الدقيقة الأخيرة.

4- مارسي المزيد من اليوغا:
إنّ اليوغا أحد أفضل النشاطات التي يمكن ممارستها، للتخفيف من التوتر وألم الظهر وتحسين صحة الجسم بأكمله. ابدئي فورًا !

5- اغسلي وجهكِ قبل النوم:
مثلما توجد أطعمة تسبّب الشيخوخة، هناك أيضًا عادات سيئة (مثل عدم غسل الوجه) تؤذي البشرة، وتتسبّب ببعض الأمراض الجلدية.

6- توقفي عن استخدام زجاجات الماء البلاستيك:
شيء رائع أنكِ تبذلين جهدًا لشرب المزيد من الماء، ولكن ثبت أنّ مادة البسفينول A والتي تختصر عادة بالأحرف BPA والتي تُصنّع منها زجاجات البلاستيك، ترتبط فعلًا بزيادة الوزن.

7- إذهبي إلى الفراش في وقت مبكّر:
تفويت ساعات النوم التي تحتاجينها، يجعلكِ عرضة للسيطرة على زمام الأمور في العمل، كذلك على إعاقة جهودكِ لفقدان الوزن. وفي واقع الأمر فقد وجد أنّ فقدان 30 دقيقة من معدل نومكِ الطبيعي، يرتبط بزيادة الشهية إلى الطعام وزيادة الوزن!

8- جدي لنفسكِ هواية نشطة فاعلة:
هوايات مثل السير في الغابات أو بين الجبال، أو الركض، أو التنس، أو حتى التصوير الفوتوغرافي، تتطلب المزيد من المشي والتمرين الجسدي أكثر ممّا تتوقعين! اختاري شيئًا يجعلكِ تقفين على قدميكِ وتتحركين وتستمتعين.

9- كوني أكثر التزامًا بالوقت:
الأشخاص المتأخرون في الوقت دائمًا مشهورون بذلك. اجعلي هذا العام الجديد، السنة التي تتوقفين فيها عن جعل الآخرين على كوكب الأرض ينتظرونك. وبالتالي عن الشعور بالذنب في بعض الأوقات.

10- تذمّري على نحو أقل:
إن لم يكن بإمكانكِ تغيير الأشياء التي تريدين تغييرها، حاولي أن تغيّري موقفكِ تجاهها. وهكذا ستتراجع نسبة التوتر لديك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X