صحة ورشاقة /الصحة العامة

أخطاء تقوم بها النساء تهدد حياتهنّ بالخطر

حياة بعض النساء قد تكون في خطر !

قد يتقاعس جزء كبير من النساء عن القيام ببعض الواجبات تجاه أجسامهنّ، في حين أنّ تجاهل بعض المشاكل الصحية قد يؤدي إلى الوفاة !
تعرّفي في الآتي إلى بعض الأخطاء التي تقوم بها النساء تهدد حياتهنّ للخطر:


عدم أخذ أمراض القلب على محمل الجد
مرض القلب هو مسبب رئيسي للوفاة لكل من الرجال والنساء في عدد كبير من دول العالم. لكنّ النساء أكثر عرضةً للوفاة إثر نوبة قلبية من الرجال. كما أنهنّ أكثر عرضة للتأخر في طلب الرعاية الطارئة. والأكثر من ذلك، تميل النساء إلى الإصابة بأعراض نوبة قلبية مختلفة عن الرجال. بالإضافة إلى آلام الصدر ، غالبًا ما تعاني النساء ضيق التنفس، والغثيان والقيء، وألم الظهر والرقبة أو الفك. خذي هذه العلامات على محمل الجد.

 


إهمال الصحة العقلية والنفسية
النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالاكتئاب والقلق. علمًا أنّ الاكتئاب هو المشكلة الصحية العقلية الأكثر شيوعًا بين النساء، ويمكن أن تبرز في أيّ مرحلة من مراحل الحياة، بما في ذلك أثناء وبعد الحمل. ولكنّ العديد من النساء لا يطلبن العلاج أبدًا، وإن أُهمل العلاج ، فقد يؤدي الاكتئاب إلى مشاكل صحية أخرى تمنع من الاهتمام بالذين يعتمدون عليك. لذلك لا ينبغي تجاهل المشاعر التي تدوم معك لأكثر من أسبوعين.

عدم التعامل مع التوتر
يُعتبر قدر معيّن من التوتر جزءًا من الحياة اليومية. لكنّ عدد النساء اللواتي يبلّغن عن التعرّض للتوتر يفوق عدد الرجال. للتوتر تأثيرات مختلفة على النساء، إذ تميل النساء إلى مواجهة الأعراض الجسدية للتوتر أكثر من الرجال، كما يمكنه أن يقلل من فرص الحمل، وأن يزيد من خطر القلق والاكتئاب. تعاملي معه بالتواصل مع الأحباء أو ممارسة تقنيات الاسترخاء أو الرياضة أو التأمل.

عدم الحصول على ما يكفي من النوم
لنقص النوم دور في عدد من الحالات الصحية المزمنة، مثل أمراض القلب والسُّمنة والاكتئاب. إذ يحتاج البالغون من 7 إلى 8 ساعات نوم كل ليلة، وعدم استيفاء هذا الشرط، يمكن أن يؤثر على شعوركِ وأدائكِ في اليوم التالي. علمًا أنّ النساء أكثر عرضة من الرجال لمواجهة صعوبة في الخلود إلى النوم أو البقاء نائمين. يمكنكِ اتخاذ خطوة صحية والتحدث مع طبيبكِ عن عادات نومِك، إضافة الى تعلّم طرق لتحسين نومكِ والالتزام بالحصول على قسط كافٍ من النوم.

 

 


إهمال الفحوص الطبية
رؤية طبيبك لإجراء فحوص منتظمة يمكن أن ينقذ حياتكِ. فهناك كثير من المخاطر الصحية التي تؤثر على النساء مما يمكن علاجها بسهولة أكبر، عندما تُشخّص في وقت مبكّر. تعتمد الفحوص التي تحتاجينها على عمرِك، وتشمل فحوص عنق الرحم ، وتصوير الثدي بالأشعة السينية ، وفحوص ضغط الدم ، واختبار الكولسترول، واختبار كثافة العظام، وفحوص الأمراض المنقولة جنسيًّاSTD ، وتنظير القولون. تحدثي مع طبيبكِ عن تلك التي تحتاجينها ومتى يجب القيام بها.

عدم معرفة كيفية منع السكتات الدماغية
في كل عام ، تؤثر السكتة الدماغية على عدد نساء أكثر من الرجال، علمًا أنها لا تُعتبر مرضًا مقتصرًا على كبار السن، على الرغم من أنَّ الخطر يزداد مع تقدم العمر. يمكن للمرأة في أيّ عمر أن تكون عرضةً للسكتة الدماغية، وتشمل عوامل الخطر الخاصة بالنساء، تناول حبوب منع الحمل، والحمل، واستخدام العلاج بالهرمونات البديلة، والصداع النصفي المتكرر، ومحيط خصر أكبر من 35.2 إنش، ومن ضمن استراتيجيات الوقاية التحكم في ضغط الدم، وعدم التدخين، والالتزام بالفحوص الصحية، والتحكم بالتوتر، والحفاظ على وزن صحي، والتخلي عن المشروبات الكحولية المحرّمة.

عدم الحفاظ على وزن صحي
يعرف الجميع غالبًا المخاطر الصحية المترتبة على زيادة الوزن، مثل ألم المفاصل والسكري والسكتة الدماغية وأمراض القلب، كما من المعروف أيضًا أنّ تناول الطعام الصحي والنشاط البدني هو طريقة لإنقاص الوزن والحفاظ عليه. لكن بالنسبة للعديد من النساء، لا يكون الأمر بهذه البساطة. تحدثي مع طبيبكِ عن طرق التعامل مع المسببات العاطفية والثقافية التي قد تلعب دورًا.

نسيان تطبيق واقي شمس يومي
رغم أنّ معظم سرطانات الجلد تحدث بعد عمر 50 سنة، إلا أنّ أضرار أشعة الشمس تبدأ في سن مبكّرة. والخبر السارّ هو إمكان الوقاية من معظم سرطانات الجلد بتطبيق واقي الشمس اليومي، لمنع الإصابة بسرطان الجلد وغيرها من علامات تلف الشمس، مثل التجاعيد والبقع العمرية. انتقي مرطبًا أو أساسًا مع واقي شمس مناسب لبشرتِك.

عدم الاهتمام بالصحة الجنسية
قد يكون للأمراض المنقولة جنسيًّا عواقب وخيمة على النساء، فهي سبب وجود ما يقرب من 24 ألف حالة من حالات العقم في الولايات المتحدة كل عام، على سبيل المثال. قد لا تعاني النساء الأعراض، وعند وجودها قد تظن المرأة أنها أعراض آخرى ، مثل الفطريات. تحدثي مع طبيبكِ عن المخاطر وأهمية الخضوع لفحوص منتظمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X