صحة ورشاقة /الصحة العامة

8 تغييرات تساهم في التحكم بحالة قصور القلب

قصور القلب: يمكن التحكم به من خلال نظام حياتي صحي

قد يبدو قصور القلب مخيفًا بعض الشيء، لكنه في الواقع حالة قابلة للعلاج والتحسن مع إحداث تغييرات أساسية في نمط الحياة.
إليك بعض النصائح التي تساعد قلبك على العمل بكفاءة أكبر، لسنوات عديدة مقبلة.

1-الحركة
إذا كانت حالة قصور القلب مستقرة، فإنَّ الرياضة طريقة رائعة لتحسين تدفق الدم وتعزيز قوة قلبِك. على أن تتم مناقشة خطة التمرين مع طبيبك أولًا. يكون البدء بفترة صغيرة من 5-15 دقيقة من المشي ، 3-5 مرات في الأسبوع. مع مرور الوقت، يمكنك التدرج بما يصل إلى أكثر من 30-45 دقيقة من المشي، مع الحرص على عدم إرهاق نفسك وقلبِك. ويجب إبطاء وتيرة التمرين أو تقصير المسافة، أو أخذ قسط من الراحة عند الشعور بالتعب.

2-مراقبة الوزن
بالنسبة لمرضى قصور القلب المزمن، فإنَّ متابعة الوزن تعني أكثر من مجرد حساب السعرات الحرارية. قد تكون الزيادة المفاجئة في الوزن، مثل 2 إلى 3 باوند في اليوم أو 5 باوند في الأسبوع ، علامة على احتباس السوائل وسوء حالتِك. يجب مراقبة الوزن يوميًّا لملاحظة أيّ تغييرات جذرية، مع أهمية الإشارة إلى ضرورة الحفاظ على وزن صحي، لأنه يقلل من الضغط على القلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


3-وقف التدخين
قد يكون الإقلاع عن التدخين من أصعب التغييرات في الحياة ، إلا أنه أحد أفضلها للأشخاص الذين يعانون قصورالقلب. إذ يُحدث التدخين تلفًا في بطانة الشرايين، ويرفع ضغط الدم، ويقلل من كمية الأوكسجين في الدم، ويضرُّ عضلة القلب.

4- تعديل النظام الغذائي
إنّ تغيير نظامك الغذائي ليشمل الأطعمة الصحية للقلب، أمر له فوائد كبيرة مثل خفض الكولسترول وضغط الدم والوزن. أحد أهم عناصر النظام الغذائي المصمم للتحكم بفشل القلب، هو تقليل الملح والدهون. إلى جانب رفع ضغط الدم، فقد يزيد الصوديوم الزائد من احتباس السوائل، كما تؤدي الدهون إلى انسداد الشرايين. يجب التركيز على تناول الفواكه والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والسمك قليل الدهون. مع تجنّب اللحوم الحمراء والأطعمة المقلية والسكر.

5- النوم بشكل أفضل
النوم مهم للجسم بشكل عام، ويجب الاكتفاء منه للتحكم بمشاكل القلب. يجب تدعيم رأسك ببضعة وسائد لراحة أفضل، بخاصة عند وجود صعوبة في التنفس أثناء الليل. كلما حصلت على مزيد من الراحة ، ستشعر بالنشاط في ساعات الاستيقاظ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


6-التخلي عن الكحول والحدّ من السوائل
يمكن للكحول أن يدمر عضلة القلب ، ويزيد من خطر حدوث عدم انتظام نبضات القلب، كما أنه يتفاعل بشكل سيّئ مع الأدوية. يوصي معظم الأطباء بتجنّب الكحول تمامًا. قد يقترح أيضًا تحديد كمية السوائل من أيّ نوع، إذا كنت تعاني احتباس السوائل والتورم.

7- الحدّ من التوتر
التوتر ضارّ بالجسم بطرق عديدة، لكنه قد يكون قاسيًا بشكل خاص على قلبِك. يمكن للقلق والتوتر أن يسرّع ضربات قلبِك، وفي بعض الأحيان يؤدي إلى فشل القلب. لحسن الحظ، يعدُّ التحكم في التوتر من أكثر تغييرات الحياة متعة، التي يمكنك القيام بها. إرفع قدميك واسترخي مع الأصدقاء. جرّب دروس اليوغا أو التأمل. كما أنّ التدليك المنتظم وتجربة العلاج بالروائح مفيد.

8- طلب الدعم
يمكن أن يبدو تطبيق تغييرات في نمط الحياة أمرًا صعبًا، لذلك ابحثوا عن مصادر الدعم مثل برنامج إعادة التأهيل القلبي. ينصح الأطباء عادةً بإعادة تأهيل القلب بعد التعرّض لحادث قلبي، ولكنّ بعض البرامج تقدّم الآن مشاركة وقائية للأشخاص المصابين بفشل القلب المزمن. يمكنك معرفة المزيد عن تعديلات أسلوب الحياة من المتخصصين، وممارسة مهاراتك الجديدة مع أشخاص مثلك يحاولون الحفاظ على صحة قلبهم على المدى البعيد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X