صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟
الخضراوات خيار صحي لوجبة السحور
من الضروري أن تتضمَّن وجبة السحور التمر الغني بالسكَّر والألياف والمُغذِّيات
لا بدَّ من تفادي الأطعمة المالحة على وجبة السحور
من المُفضَّل تفادي مشروبات الكافيين، كالشاي، لأنَّه يجفّف الجسم
من المُفضَّل أن تتضمَّن وجبة السحور 30 غرامًا من النشويات
من المُمكن استبدال بكوب من الحليب الخالي الدسم، كوب من الزبادي الخالي الدسم

يغفل البعض عن تناول وجبة السحور، نظرًا إلى أنَّ موعدها يستقطع نومهم، أو اعتقادًا منهم أنها ليست ذات فائدة تذكر. ولكن، يُشدِّد خبراء التغذية على أهميَّة وجبة السحور في شهر رمضان، ويوازون بينها والفطور الصباحي في الأيّام الأخرى.
مركز "لوو كال دايت كلينيك" ببيروت يُقدِّم لقارئات "سيدتي. نت" الخيارات الغذائية الصحيَّة لهذه الوجبة.

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟
يمتدُّ موعد السحور ما بين منتصف الليل والفجر؛ يدعو خبراء التغذية إلى التأخُّر في تناول هذه الوجبة، أي جعل موعدها في وقت قريب من صلاة الفجر، مع اختيار المُكوِّنات الصحيّة الموفِّرة للطاقة التي يحتاجها الجسم طول فترة الصيام.

تفادي...

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟
• الأطعمة المالحة: يُزيل الملح الماء من خلايا الجسم، فيجفُّ هذا الأخير ليتسلَّل الشعور بالعطش إليك. ولذا، يُفضَّل البعد عن تناول الأطعمة المالحة في وجبة السحور.
• الأطعمة المقليَّة: يدفع استهلاك الأطعمة المقليَّة والمشبَّعة عند السحور بالمرء إلى الكسل والانتفاخ خلال النهار. ولذا، يُفضَّل استبدال بالأطعمة المالحة، تلك المخبوزة.
مشروبات الكافيين: يُفضَّل تفادي القهوة والشاي لأنَّهما يُجفِّفان الجسم. وبالمقابل، يجب الإكثار في شرب الماء.

 

خيارات لوجبة السحور

ما هي الخيارات الصحية لوجبة السحور؟

 

تتألَّف وجبة السحور، من:

• كوب من الحليب خالي الدسم (أو كوب من الشاي). ويُمكن استبدال بكوب من الحليب الخالي الدسم، كوب من الزبادي خالي الدسم (أو كوب من السحلب خالي الدسم). ولا يُمنع من إضافة القهوة سريعة التحضير إلى الحليب، بدون السكَّر.

• 30 غرامًا من النشويات: يُنصح باختيار النشويات المركَّبة؛ بخلاف النشويات غير المركَّبة المشبَّعة بالسعرات الحراريَّة، التي تجعل متناولها يشعر بالجوع بسرعة، تحتاج النشويات المركَّبة (السكَّر الأسمر والشوفان والعدس والخبز المعدّ من القمح غير المُقشَّر) إلى وقت طويل للهضم. ويُساعد استهلاكها في الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم، كما الامتلاء طوال غالبيَّة ساعات الصوم، مع طرد شبح الكسل.

30 غرامًا من البروتين: تشمل مصادر البروتين الصحِّي، الدجاج منزوع الجلد والسمك ومنتجات الحليب قليلة الدسم. ويُنصح من يعانون من حساسيَّة "اللاكتوز" الاستعاضة عن الحليب بحليب الصويا الغني بالكالسيوم.

ملعقة صغيرة من زيت الزيتون (أو 5 حبَّات من الزيتون).

ثمرة من الفواكه (أو التمر) الزاخرة بالألياف، التي تُعزِّز الشعور بالشبع. علمًا أنَّ الألياف تقي من الإصابة بالإمساك، فضلًا عن ضمِّها الفيتامينات والمعادن الضروريَّة للصحَّة.

 

تابعوا أيضًا:

رجيم التمر واللبن لإنقاص 5 كلغ أسبوعيًّا

نصائح رجيم للحفاظ على وزنك في رمضان

البوظة في الرجيم

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X