صحة ورشاقة /الصحة العامة

العلاقة الزوجية: قومي بتحفيزها عبر نظام صحي

العلاقة الزوجية تحتاج منك إلى الإعتناء بها

العلاقة الزوجية تتطلب منكِ القيام ببعض المجهود للحفاظ عليها سليمة. فوجود شخص في حياتكِ يشارككِ جميع تطلعاتِك، يُعتبر من الأشياء الجميلة جدًّا. ولعلّ الصحة الجيدة هي أبرز الأمور التي يجب إيلاؤها أهمية خاصة في العلاقة الزوجية.

خبراء "فيتنس فيرست" يقترحون بعض النصائح لحياة مشتركة صحية:


الحفاظ على صحة القلب
رغم وجود الكثير من العوامل التي لا يمكن السيطرة عليها، والتي يمكن أن تؤدي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل العمر والجنس وعامل الوراثة، لكنّ أسلوب الحياة الصحي يمكن أن يحدّ منها.

وتكمن الخطوة الأهم في اعتماد نظام غذائي صحي، تكون فيه الفواكه والخضر والحبوب الكاملة عناصر رئيسية. كذلك تناول الأسماك مرتين أسبوعيًّا على الأقل، وإضافة المزيد من البقوليات والتقليل من كمية الملح في الأطباق المحضّرة منزليًّا، وشرب الكثير من الماء والتخلي عن التدخين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تحديد الأهداف
الشعور بالرضى عن النفس، وهو أحد من أساسيات العلاقة السليمة. لذا، من المهمّ أن يقوم الشريكان بتقديم الدعم لبعضهما لتحقيق الأهداف بالتمتع بجسم صحي ولياقة بدنية.

إدارة الضغط النفسي
إنّ التعامل مع الإجهاد وضغوط الحياة اليومية، يعتمد على مدى اهتمامكِ بجسمكِ والمثابرة على ممارسة النشاط البدني، والذي بدوره يساعد على زيادة إفراز الدماغ للإندروفينات، وهي إحدى النواقل العصبية المرتبطة بشعور الإنسان بالسعادة.
وقد يكون من المهم التخفيف من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وتناول المزيد من الألياف.


قضاء الوقت الكافي سويًّا
كثرة الانشغالات في الحياة والعمل وتربية الأولاد، قد تؤثر على العلاقة، لذا لا بد من إيجاد الوقت الكافي رغم الانشغالات للاستمتاع ببعض الأنشطة، مثل الذهاب بنزهة سيرًا على الأقدام، والتسوّق، وطهو الطعام وتناوله سويًّا...


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



الطعام الصحي والمظهر الخارجي
عند اختيار الشريك قد لا يكون المظهر الخارجي هو السبب الوحيد الذي يحدد عملية الاختيار، بل الشخصية والتفاهم بين الإثنين، لكن بعد الارتباط، لا بدّ من العمل على تحسين المظهر الخارجي، عبر اتّباع أسلوب حياتي صحي يؤثّر إيجابًا على البشرة والوزن.


علاقة حميمة ناجحة
ممّا لا شك فيه أنّ الطعام الصحي له تأثير كبير على الحياة الجنسية، فنمط الحياة الصحي يضمن عمل الجسم على نحو جيّد. فتناول مأكولات تحتوي على كميات جيدة من البروتين والزنك وحمض الفوليك والحديد، بالإضافة إلى الحدّ من الأطعمة التي تحتوي على الكولسترول الضارّ، والدهون المشبّعة، هي أمور ضرورية لعلاقة حميمة ناجحة.



الطعام والحالة المزاجية
يرتبط الجهاز الهضمي بالدماغ عن طريق الجهاز العصبي، لذلك فإنَّ ما يريح الأمعاء يحسّن المزاج ويرفع مستوى الطاقة. تأكد من أنّ طعامك متوازن ويتضمن الكثير من الخضر والفواكه، وكمية معتدلة من البروتين، والكثير من الماء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



النوم الجيّد
اضطرابات النوم تؤثر سلبًا على عمل أعضاء الجسم. لذا، فإنَّ النوم العميق ليلًا هو أمر أساسي لحياة صحية. في حين تُعتبر ممارسة الرياضة بانتظام، واتّباع نظام غذائي متوازن، أمران ضروريان للحصول على نوم جيد. كما يساهم فيتامين "بي" B في تنظيم الميلاتونين، وهو هرمون ضروري للنوم.


تقوية جهاز المناعة
تعزيز عمل جهاز المناعة يحتاج إلى تزويد الجسم بما يكفي من مضادات الأكسدة، والموجودة خصوصًا في الخضر والفواكه، والتي تجعل الجسم أقلّ عرضة للإصابة بالمرض، وبالتالي الاستماع بالحياة برفقة الشريك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X